Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
19 novembre 2010 5 19 /11 /novembre /2010 15:58

 

 

rw6ovuj71[1]

 

 

 

 

تمر اليوم سنة على ملحمة ام درمان بالسودان ،والتى كانت بوابة المنتخب الوطنى نحوالعودة الى المونديال مجدداالى العرس العلمى مونديال جنوب افريقيا 2010 بعد غياب دام اكثر من ربع قرن على الياحة الدولية ، ورغم كل ماوقع من احدات دامية قبل وبعد هده الملحمة ،الا ان الشعب الجزائري سيبقى ملحمة ام درمان فى داكرته ولن تكون اقل شاننا من ثورة اول نوفمبر 54 وهدا ليس راي الجزائريين والعرب فقط وانما حتى اكبر المواقع العالمية تعترف بدلك حيث صنف الموقع العلمى قول مباراة ام درمان يوم 18 نوفمبر من السنة الماضية من بين اعظم عشر مباريات عبر التاريخ ،وقد جاءت مواحهة المنتخبين الجزائرى والمصرى بماعب ام درمان بالسودان فى المرتبة الخامسة عبر التاريخ ،ونظرا الى الاحداث السياسية والحرب الكلامية بين البلدين والتى بدات بالاعتداء على حافلة الفريق الوطنى بالقاهرة والتى تسببت فى اصابة كل م ن لموشية وحليش اللدان لعبا المقابلة وهما مصابين ،وبعدا انتهاء مقابلة الدهاب بفوز الفريق المصرى بهدفين مقابل صفر بعد الضغط الجماهيرى الكبير بملعب القاهرة اضطر الفريقان الى التوجه الى مبارة فاصلة بمدينة ام درمان بالسودان والتى احتضنت النتخب الوطنى والجماهير الجزائرية  ودلك بتوفير جسر جوى من الجزائر الى السودان ليكون يوم 18نوفمبر 2009 يوما للانتصار ،وبعد فوز منتخب محاربى الصحراءبهدف مقابل صفر من توقيع المدافع عنتر يحى ، لتبقى الملحمة فى تاريخ الجزائر والعالم الى جانب اعظم المباريات على غرار مواجهة انجلتر والبرازيل ومواجهة استكلندا وعيرها من المباريات التى تركت بصمتها فى تاريخ الكرة المستديرة

Partager cet article
Repost0

commentaires